الليلة القادمة هي ليلة العشرين من رمضان ؛ فهل نعي معنى ذلك ؟

إنه يعني أنها ربما كانت أول العشر الأخيرة ، وعليه تكون أول ليلةٍ وتر إذا كان الشهر تسعًا وعشرين ؛ وعلى ذلك يكون أوتار العشر : ليلة العشرين ، والثاني والعشرين ، والرابع والعشرين ، والسادس والعشرين ، والثامن والعشرين ؛ هل استوعبنا هذا ؟

وأما إذا كان الشهر ثلاثين ، فتبدأ العشر بليلة الواح والعشرين ، وعليه يكون أوتارها : الواحد والعشرين ، والثالث والعشرين ، والخامس والعشرين ، والسابع والعشرين ، والتاسع والعشرين ...

فانتبهوا عباد الله إلى أن العشر كلها قد تكون أوتارا بحسب رؤية الهلال ، وعليكم أن تجتهدوا فيها كلها قدر الاستطاعة لتنالوا ليلة القدر ، فهي مخبأة في العشر ليرى الله من عباده الاجتهاد .. فاروا الله منكم الخير تجدوا الخير .

وفقنا الله وإياكم لطاعته ، وتقبلها منا .... آمييين ... يا سميع الدعاء .