كانتْ أيامُ رمضان في الزَّمن الماضي من أزْهر أيام العُمر وأزكاها وأعمرها بالطاعة، وألصقها بالعلم والمعرفة ..كانتْ تُقام في أيَّام رمضان الزَّمن الماضي معارضُ للكتب في بعض أحياء الدار البيضاء يَغْشاها المثقفونَ وأهلُ العلم والناسُ أجمعون...ومما أعقلُ أنِّي اشتريتُه من بعض هذه المعارض في رمضان كتاب تاريخ قضاة الأندلس ( المرقبة العليا فيمن يستحق القضاء والفتيا) للبناهي المالقي الأندلسي...فللكتاب عندي أكثر من ثلاثين حولا..