بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

هذه تغريدات موجزة عن بعض المواد العلمية حول مسألة تحريم "المعازف"، فقهاً وحديثاً وردوداً، وأسأل الله أن ينير قلوبنا ب الصدق في طلب الحق


أول من حكى الإجماع "القديم" لحرمة المعازف هو الراشد عمر بن عبد العزيز (ت101) إذ كتب لعمر بن الوليد (إظهارك المعازف والمزمار بدعة في الإسلام).


وتظاهرت كلمات أئمة القرون المفضلة على تحريم المعازف، ثم انتقل هذا الحكم إلى "المذاهب الأربعة" السائرة في أصقاع العالم الإسلامي، وسأنقل نماذج







فضيلة الشيخ :

مسألة تحريم "المعازف" فقهاً وحديثاً وردوداً



يروي لنا في خطبة رائعة آيات من القرآن الكريم و أحاديث صحيحة


ترسم لنا " إبراهيم عمر السكران "



لمتابعة المقال مباشرة :
العنوان
هنا