أيها التائب المضيء من ظلمة الذنب:
كن فجرا صادقا في توبتك؛
لتظل مضيئا حتى غروب عمرك.
وقفة تدبرية، مع قوله تعالى: {إن في اختلاف الليل والنهار .....}-%D8%B5%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%AC%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D9%82-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D8%B0%D8%A8.jpg