وأسفاه رياض الخير
يوم مشهود ذلك اليوم الذي ودعت فيه أحبتي وودعت فيه الرياض. حبة قلبي وقرة عيني رياض الخير .وأنا في طريقي من البيت إلى المطار؛ عيني تفيض بدل الدموع دما؛وقلبي يتفطر حزنا على وداع الرياض وأهل الرياض ؛ومر بخاطري عمر طويل قضيته فى الرياض؛ عندما اتحدث عن الرياض لا تكفيني مجلدات ؛الرياض الخضرة والجمال الرياض الرمال والتلال؛ الرياض البهاء والجبال؛ الرياض مدارس التحفيظ النسائية وحلقات المساجد الرجالية ؛جمعية مكنون ؛ومحضن القران الكريم؛ٱه يارياض الخير
في حضرة جمالك يطيب الجلوس.
عشقتك يارياض الخيرحتى النخاع؛عشقت فيك حرارة الصيف الشديدة وبرد الشتاء؛ المباني الجميلة والحدائق الغناء؛الغبار والأمطار وتقلب الأجواء.
تراهم أين يذهبون من انصهروا في بوتقتك كيف لهم أن يكيفوا أنفسهم في بقعة جديدة لم يألفوها ولم تألفهم .

ٱه يارياض الخير يا فردوسي المفقود لماذا ضقتي بمن أحبوك وألفوك؛ أبكيك يارياض صبح ومساء تفطر قلبي عليك ملأه الأسى.
خرجت منك يارياض الخير ولسان حالي يقول أنت أحب البلاد إلى نفسي ولولا خرجني أهلك ماخرجت.

وداعا وداعا وداعا مرا بطعم الحنظل.
إشراقة جيلي محمد










أعجبنيعرض مزيد من التفاعلات