هذه نبذةٌ عن حواشي [ تفسيرِ الكَّشَّافِ ] والكتبِ الّتي ناقشته
ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
1) حاشية ناصر الدين أحمد بن محمد ابن المُنَيِّر الإسكندري المالكي المسماة " الانتصاف " بيّن فيها ما تضمنه من الاعتزال، وناقشه في أعاريب أحسن فيها الجدال.

2) " الإنصاف " لعلم الدين عبد الكريم بن علي العراقي جعله حكما بين " الكشاف " و " الانتصاف ".

3) لخص "الانتصاف" و "والإنصاف" جمال الدين ابن هشام في مختصر لطيف مع يسير زيادة، خفيفة.

4) أبو حيان في "البحر المحيط" أكثر من مناقشته في الإعراب ومجادلته.

5) وتلاه تلميذاه الشهاب أحمد بن يوسف الحلبي المشهور بـ " السمين " ، والبرهان إبراهيم بن محمد بن السفاقسي المالكي النحوي.

6) حاشية قطب الدين الشيرازي.

7) حاشية فخر الدين أحمد بن الحسن الجابردي.

8) حاشية شرف الدين الحسين بن محمد بن عبد الله الطيبي وهي أجلّ حواشيه.

9) حاشية أكمل الدين محمد بن محمود البابرتي.

10) حاشية سعد الدين مسعود بن عمر التفتازاني ، وهي ملخصة من حاشية الطيبي، مع زيادة تعقيد في العبارة، ولم يتمها.

11) حاشية سراج الدين البلقيني، وهي أسلوب آخر غير أساليب المذكورين.

12) حاشية وليّ الدين أبو زرعة أحمد ابن الحافظ الكبير زين الدين عبد الرحيم العراقي لخص كلام ابن المنير والعلم العراقي وأبي حيان.

13)حاشية السيد الجرجاني (علي بن محمد بن علي أبو الحسن الجرجاني، يعرف بالسيد الشريف).

من مختصرات الكشاف:
ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
سيد المختصرات منه كتاب " أنوار التنزيل وأسرار التأويل " للقاضي ناصر الدين البيضاوي؛
قال السيوطي: "لخصه فأجاد، وأتى بكل مستجاد، وماز منه أماكن الاعتزال، وطرح مواضع الدسائس وأزال ، وحرر مهمات، واستدرك تتمات، فبرز كأنه سبيكة نُضَار، واشتهر اشتهار الشمس في وسط النهار، وعكف عليه العاكفون، ولهج بذكر محاسنه الواصفون، وذاق طعم دقائقه العارفون، فأكبّ عليه العلماء والفضلاء تدريسا ومطالعة، وبادروا إلى تلقيه بالقبول رغبة فيه ومسارعة، ومرّوا على ذلك طبقة بعد طبقة، ودرجوا عليه من زمن مصنفه إلى زمن شيوخنا متسقة".

كتب تخريج أحاديث الكشاف:
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ
خرّج أحاديثه الإمام المحدث فخر الدين الزيلعي، ولخص كتابه الحافظ الشهاب أبو الفضل ابن حجر العسقلاني.

[المصدر: نواهد الأبكار للسيوطي بتصرف واختصار]