العلَّامة أ.د#ياسين_جاسم_المحيمد رحمة واسعة، من الأعيان الأفاضل، وذوي الشَّأن والفضائل، وهو المقرئُ المبجَّل، واللُّغويُّ المفضَّل، ذو المناقب العديدة، والمآثر الحميدة، تصدَّر للإقراء والتَّدريس وإفادة الطَّلبة في بلدان عديدة، وكان عالمًا مُجيدًا مشاركًا، مستحضرًا للأدلَّة النَّقليَّة والعقليَّة، والشَّواهد النَّحويَّة والشعريَّة، والمحاضرات الأدبيَّة، وله من التَّآليف ما يشهدُ له بكمال المعرفة والدِّراية، مع شهادة الشُّيوخ بفضله، ووثوقهم بعلمه ونقله، ولم يزل على حالته وإفادته، وعفَّته وعبادته، حتَّى خطبته المنيَّة، أحسن الله قراه، وجعل الجنَّة مأواه ومثواه، إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون..
وكتب: عمير الجنباز
#تراجم
#علماء_أعلام