إسمه الكامل " عامر بن عبدالله بن الجراح القرشي " و يعود نسبه إلى فهر بن مالك و كنيته أبو عبيدة و صحابي جليل و هو من 10 المبشرين بالجنة.
أسلم أبو عبيدة في مبكراً و كان خامس خمسة أسلموا على يد أبي بكر الصديق و أسلم أبو عبيدة قبل أن يتخذ رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم دار الأرقم مقراً سرياً لقيادة المسلمين.
هاجر أبو عبيدة الهجرتين الأولى إلى الحبشة و الثانية إلى المدينة المنورة.


أبو عبيدة كان محارباً قوياً و شجاعاً و قائداً محنكاً و حكيماً و إختاره رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم أكثر من مرة أميراً لبعض السرايا و الإمدادات.
أما أبو بكر إختاره قائداً على جيش من الجيوش التي أرسلها لفتح الشام و جعله أن أميراً عليهم.


توفي أبو عبيدة الجراح على إثر إصابته بمرض طاعون عمواس في السنة 18 للهجرة عن عمر الثمانية و خمسين عاماً و استخلف معاذ بن جبل على الجند بعد موته.
المصدر موقع بفبوف.