خالد بن الوليد الصحابي الجليل و كنيته سيف الله المسلول و إسمه الكامل خالد بن الوليد بن المغيرة المخزومي القرشي
ولد خالد بن الوليد سنة 592 م في مكة المكرمة و يعتبر من أبرز القادة العسكريين في التاريخ الاسلامي و أكثرهم حنكة عرف خالد بن الوليد ببراعته في القتال و حنكته العسكرية لهذا تولي أمر قيادة جيوش المسلمين و كان مخططاً عسكرياً رائعاً و قاد الجيوش الإسلامية في حروب الردة ، فتوحات الشام و العراق.
لم يهزم خالد بن الوليد في معركة قط و سجل إنتصارات حاسمة في التاريخ الاسلامي و قاد مئات المعارك ضد العديد من الإمبراطوريات و من أبرزها الرومية البيزنطية ، الساسانية الفارسية و حالفائهم و حقق انتصارات ساحقة في عدة معارك و نذكر منها اليمامة ، أليس ، الفراض ، اليرموك و الولجة.
إسلام خالد بن الوليد
لبى خالد بن الوليد دعوة الوليد بن الوليد إلى الدخول في دين الإسلام الحنيف و كان ذلك بعد بعث رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم برسالة إلى الوليد يسأله ويدعوه إلى دعوة خالد إلى الإسلام.
أعلن خالد بن الوليد إسلامه و رافقه في رحلة إعلان إسلامه عثمان بن طلحة العبدري و جمعته الصدفة بعمرو بن العاص الذي كان متوجهاً إلى يثرب ليعلن إسلامه و كان هذا عام 8 للهجرة.
وفاة خالد إبن الوليد
إنتقل خالد بن الوليد إلى جوار ربه سنة 21 للهجرة و دفن في مدينة حمص و في رواية أخرى قيل إنه توفي في المدينة.
للمزيد من المعارف اليكم
(تم حذف الرابط لمخالفته لسياسات الملتقى)