بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين
أما بعد

قال تعالى

﴿وأنزل الذين ظاهروهم من أهل الكتاب منصياصيهموقذف في قلوبهم الرعب فريقاتقتلون وتأسرون فريقا﴾الأحزاب
نزلت هذه الآية في بني قريظة ودام حصارهم ٢٥ يومأ


وقال سبحانه

﴿هو الذي أخرج الذين كفروا من أهل الكتاب من ديارهم لأول الحشر ما ظننتم أن يخرجوا وظنوا أنهم مانعتهم حصونهم من الله فأتاهم الله من حيث لم يحتسبوا وقذف في قلوبهم الرعب يخربون بيوتهم بأيديهم وأيدي المؤمنين فاعتبروا يا أولي الأبصار﴾الحشر

نزلت هذه الأية في بني النضير ودام حصارهم ٦ أيام ويقال ١٥ يوما

_


ما الفرق بين صياصيهم وبين حصونهم

_

الصَّياصِي: الحُصُونُ، وأصْلُها أنَّها جَمْعُ صِيصَيَةٍ وهي القَرْنُ لِلثَّوْرِ ونَحْوِهِ. فَلَمّا كانَ القَرْنُ يُدافِعُ بِهِ الثَّوْرُ عَنْ نَفْسِهِ سُمِّيَ المَعْقِلُ الَّذِي يَعْتَصِمُ بِهِ الجَيْشُ صِيصَيَةً والحُصُونُ صَياصِيَ وصِيصِيَّة الديك: مِخْلَبانِ في ساقَيْه
١ -بَيْنما نحنُ مع رسولِ اللهِ ﷺ في طريقٍ مِن طُرقِ المدينةِ قال ( كيف تصنَعونَ في فِتنةٍ تثُورُ في أقطارِ الأرضِ كأنَّهاصَيَاصي البَقرِ)؟ قالوا : نصنَعُ ماذا يا نبيَّ اللهِ ؟ قال ( عليكم بهذا وأصحابِه )قال فأسرَعْتُ حتَّى عطَفْتُ إلى الرَّجُلِ قُلْتُ هذا يا نبيَّ اللهِ ؟ قال ( هذا )فإذا هو عُثمانُ بنُ عفَّانَ رضِي اللهُ عنه (شبَّه الفِتْنة بقُرونِ البَقَرِ لشِدَّتِها وصُعوبَةِ الأَمْرِ فيها.)

فهو المكان المحصن والذي يدافع عنه بالقوة وبالحراب

ومن المعلوم أن بنو قريظة كانو أهل زراعة وصناعة للسلاح وعندما حاصرهم النبي ( تشاوروا فيما بينهم أن يقتلوا نسائهم وأبنائهم وليخرجوا إلى النبي مقاتلين محاربين ) فقذف الله في قلوبهم الرعب فاستسلموا لحكم الله﴿فريقا تقتلون وتأسرون فريقا﴾


~~~~~~~~~

الحصن الموضع المنيع القوي بذاته

فبنو النضير لم يقاتلوا النبي بل تحصنوا في حصونهم دون قتال فقذف الله الرعب في قلوبهم يخربون بيوتهم بأيديهم وأيدي المؤمنين فلم يكن ثم قتل ولا قتال

_

فجاءت كل لفظة لتدل على المعنى المطلوب أي

صياصيهم لتدل على أنهم تحصنوا بالحصن والسلاح

حصونهم لتدل على تحصنهم دون رغبة بالقتال أو اعداد العدة للقتال ظنا منهم أن حصونهم مانعتهم من الله


والله اعلم


ملاحظة
قد كتبت هذا الموضوع من قبل ولكنه فقد من على الملتقى فأحببت إعادة تحميله