للوالدين حق غير منكور ، وفضل غير مجحود عند من عنده أدنى مسكة من عقل ، وما أصبحنا في زمن يجحد فيه حق الوالدين ، وينكر فيه فضلهما ، إلا بسبب ضعف العقول عن فهم الحقائق ، وضعف الوازع الإيماني عن درك العواقب ، فعصى من عصى ، وعق من عق ، ولله تعالى يوم يجمع فيه الأولين والآخرين ويجازي كلا بعمله ، إن خيرا فخير ، وإن شرا فشر .

اعلموا - جعلني الله وإياكم من البارين - أن :

من فضل صديقه على أبيه ... فهو عاق .

ومن فضلت صديقتها على أمها فهي عاقة .

ومن فضل زوجته على أمه فهو عاق .... ولا يدخل الجنة عاق .