????بسم الله الرحمن الرحيم????
ملخص من آية 17-27 الكهف
مشهد حال الفتية في الكهف

إذاً آووا الى كهف خشن ومظلم لكنه اصبح مضيئا ً بنور التوحيد ورحمة الله التي انتشرت فيه
وكلمة ينشر تلقي ظلال السعة والانفساح فإذا الكهف فضاء فسيح تنتشر فيه الرحمة فتنزاح الحدود الضيقة وترق الجدران وتزول الوحشة بنور الإيمان وبهيئ الله لهم مرفقا من ضرورات الحياة
????????
وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَتْ تَزَاوَرُ عَنْ كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَتْ تَقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِنْهُ ذَلِكَ مِنْ آَيَاتِ اللَّهِ مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُرْشِدًا (17) وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظًا وَهُمْ رُقُودٌ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ وَكَلْبُهُمْ بَاسِطٌ ذِرَاعَيْهِ بِالْوَصِيدِ لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا (18

ولفظ???? تزاور كأنها ضيف خفيف تزورهم الشمس بلطف بضوئها وأشعتها ولاتشعرهم بحرها وهم في مكانهم ينامون ويتقلبون ولايموتون
والرائي يحسبهم ايقاظاً لان عيونهم مفتوحة وكلبهم في فناء الدار يحرسهم
????رحمة من ؟ الذي ترعاهم كل تلك السنين
كل ذلكَ لأن اللهَ نشرَ رحمَتَه عليهم وحفظَهم وبقي ذكرُهم وثناؤُهم على لسانِ كلِّ قارئِ قرآنٍ الى يومِ القيامةِ
قال منْ قرأَ سورةَ الكهفِ ليلةَ الجمعةِ أضاءَ له منَ النورِ مابينه وبين البيتِ العتيقِ ????صحّحَهُ الالباني
وقال من قرأَ سورةَ الكهفِ في يومِ الجمعةِ أضاءَ له من النورِ مابين الجُمُعِتَين ????صححه الاباني
ثم
????مشهد بعثهم من رقادهم
(وَكَذَلِكَ بَعَثْنَاهُمْ لِيَتَسَاءَلُوا بَيْنَهُمْ قَالَ قَائِلٌ مِنْهُمْ كَمْ لَبِثْتُمْ قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالُوا رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثْتُمْ فَابْعَثُوا أَحَدَكُمْ بِوَرِقِكُمْ هَذِهِ إِلَى الْمَدِينَةِ فَلْيَنْظُرْ أَيُّهَا أَزْكَى طَعَامًا فَلْيَأْتِكُمْ بِرِزْقٍ مِنْهُ وَلْيَتَلَطَّفْ وَلَا يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَدًا (19) إِنَّهُمْ إِنْ يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَنْ تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا (20)

ولفظ ????بعثناهم كأن الله أحياهم بعد موتهم والنوم وفاة صغرى
واالموت وفاة كبرى أحييناهم بقدرتنا وآياتنا بعد رقاد 309سنة
فيسأل بعضهم بعضا ًكم لبثوا ؟ويردوا ذلك الى علم الله ويطلبوا من أحدهم أن يذهب للمدينة ويختار لهم أزكى طعام مع الحذر الشديد من ان يرجموهم ويفتنوهم عن دينهم التوحيد ولن يفلحوا إذاًابداً
ولكنهم شعروا بهم من نقودهم القديمة ووصل خبرهم الى الملك فقام الملك ومن معه من اهل المدينة وتوجهوا الى الكهف
ولكن عندما تقدمهم بالدخول للكهف لِيُعلِمَ اصحابه بخبر ان اهل المدينة على الايمان ولن يؤذوهم
فيقال أنهم لايدرون كيف ذهب فيه
ويقال أنهم دخلوا وسلموا عليهم ثم توفاهم الله والله أعلم

ثم يأتي التعقيب القرآني على حكمة بعث أهل الكهف ????
وَكَذَلِكَ أَعْثَرْنَا عَلَيْهِمْ لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لَا رَيْبَ فِيهَا إِذْ يَتَنَازَعُونَ بَيْنَهُمْ أَمْرَهُمْ فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِمْ بُنْيَانًا رَبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِمْ مَسْجِدًا (21)
أطلعنا الناس عليهم ليكونوا حجة ودلالة على يوم البعث يوم القيامة
????
وبناء المسجد مخالف لحديث الرسول

* وأخرج البخاري في صحيحه في كتاب جنائزه عن عائشة أن النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) قال في مرضه الذي مات فيه : " لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد " ( 3 ) .
وبناء المسجد لايكون على قبورهم لأنهم لم يدفنوا أصلاً ولكن ضمن حرم المسجد حتى لايتجرأ احد على أجسادهم بالسوء
واتخاذ المكان نفسه مسجدا لظهور المعجزة فيه وهي انطباق الكهف عليهم أمام أنظار الذين غلبوا على امرهم
ويقول سعيد بن الجبير بنى عليهم الملك بيعة وهو تقسير مسجدا
لأن عهد الى زمانهم في الفترة النصرانية والله أعلم
واختلفوا في عددهم وأكد ابن عباس أنهم سبعة وثامنهم كلبهم
ويوجهنا القرآن الرسول الى ترك الجدال في غيب الماضي ويرد النهي ايضا عن غيب المستقبل بقوله تعالى
وَلَا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَدًا (23) إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَنْ يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَدًا (24)
وذلك سبب نزول سورة الكهف ????
عندما سأل أهل مكة عن أهل الكهف وذو القرنين والروح وتأخر الوحي بضعة عشر يوما
ليعلمنا القرآن ان كل شيئ مرهون بإرادة ومشيئة الله مع الاخذ بالأسباب والتوكل على الله
وختمت ????
قصة اصحاب الكهف ب
وَاتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنْ كِتَابِ رَبِّكَ لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَلَنْ تَجِدَ مِنْ دُونِهِ مُلْتَحَدًا (27)
بتوجيه النبي والمؤمنين الى تلاوة القرآن الذي أوحاه الله اليه وبذلك تقرير للوحي
فالذي أنزله حق والذي قصه حق وكل مافيه حق
فهو النور والهدى والرحمة والسكينة والطمأنينة
ولن نجد من دونه ملاذاً وملجأ ً لنا في كل حياتنا وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم
رقية أحمد ????