????بسم الله الرحمن الرحيم????
ملخص الدرس الرابع من اية 47-59
مشهد القيامة
وَيَوْمَ نُسَيِّرُ الْجِبَالَ وَتَرَى الْأَرْضَ بَارِزَةً وَحَشَرْنَاهُمْ فَلَمْ نُغَادِرْ مِنْهُمْ أَحَدًا (47) وَعُرِضُوا عَلَى رَبِّكَ صَفًّا لَقَدْ جِئْتُمُونَا كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ بَلْ زَعَمْتُمْ أَلَّنْ نَجْعَلَ لَكُمْ مَوْعِدًا (48)
وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا (49)

مشهد المجرمين يوم الحساب الدقيق في كتاب لايغادر صغيرة ولاكبيرة الا احصاها
مشهد ترتعش له القلوب وتسير فيه الجبال والارض مكشوفة مستوية تسير عليها كل الخلائق محشورة ليوم العرض بين يدي الله

ويحذرنا الله من العدو ابليس الذي رفض السجود لابينا آدم الذي كرمه الله ورفع قدره وفضله على غيره
فكيف نوالي عدونا ونعصي موالانا وربنا الذي كرَّمنا????

والله اقام علينا الحجة بإرسال الرسل كمبشرين بالجنة ونعيمها والنار وعذابها
وسنة الله في اخذ المكذبين ونجاة المرسلين عن طريق قصص الانبياء والمرسلين
و
لَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآَنِ لِلنَّاسِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الْإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا (54)
وانزل الينا القرآن وصرَّف فيه كل الاحكام والشرائع والتعاملات في كل مجالات الحياة
فكان صدقاً في الاخبار وعدلاً في الاحكام ????????

وما منع الناس ان يؤمنوا ويستغفروا ربهم
ام ينتظرون عذاب الاستئصال والهلاك كما في سنة الاولين وقصص اقوام المرسلين كقوم لوط وهود وصالح ونوح

يخبر القرآن عن السبب بأن قلوبهم غطت وحالت بينهم وبين الهدى والنور وآذانهم صُمت عن سماع الحق المبين ????????

(وَرَبُّكَ الْغَفُورُ ذُو الرَّحْمَةِ لَوْ يُؤَاخِذُهُمْ بِمَا كَسَبُوا لَعَجَّلَ لَهُمُ الْعَذَابَ بَلْ لَهُمْ مَوْعِدٌ لَنْ يَجِدُوا مِنْ دُونِهِ مَوْئِلًا (58) وَتِلْكَ الْقُرَى أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَعَلْنَا لِمَهْلِكِهِمْ مَوْعِدًا (59)
وأخرَّ الله عنهم العذاب الى اجل مسمى رحمة بهم وفتح لهم باب التوبة لعلهم يتوبوا وينيبوايستغفروا ويستجيبوا
كخالد بن الوليد
اقتضت حكمة الله بإمهال العذاب
لقريش والمشركين لموعدٍ لن يجدوا من دونه موئلا
فلم يأخذهم بالعذاب كأخذ القرى استئصالا وهلاكاً تاما
لان القرآن نزل لامة محمد الى يوم الدين
والحمدلله والصلاة على نبينا محمد
رقية احمد خشفة