????بسم الله الرحمن الرحيم????
ملخص الخامس ????من اية 60 -82
لقاء موسى مع العبد الصالح في مجمع البحرين وانكشاف السر عن تصرف العبد الصالح او الخضر في خرق السفينة وقتل الغلام وإقامة الجدار
وَإِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّىٰ أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا (60)
أوحى الله لموسى أن عبداً بمجمع البحرين هو أعلم منك
فانطلق موسى ومعه فتاه يوشع مصمماًعلى السير حتى لوبلغ دهراً
حتى إذاأتيا الصخرة فناما
فاضطرب الحوت الذي كان مشوياً في الزنبيل وعادت اليه الحياة
وظهرت آية الله في إحياء الحوت وشق مسلكاً في البحر لتكون علامة لمكان اللقاء
فكان للحوت سرباً
ولموسى وفتاه عجباً
????????
ثم جاء مشهد اللقاء بين موسى والخضر عندما ارتدا على آثارهما قصصا و وصلا الصخرة
وعلمه الله للخضر علماً خاصاً وهذا العلم الرباني ثمرته الإخلاص والتقوى

واستأذن موسى بتواضع وأدب الخضر مرافقته لطلب العلم الراشد من العبد الصالح الذي اشترط عليه ان لايسأل عن شيئ حتى يكشف السِّر والحكمة ويحدث له ذكرا ووعده بالصبر والطاعة

بدء انطلاق الصحبة للعلم ????
ونسي الشرط موسى باعتراضه على خرق السفينة باقتلاع الخضر لوحاً من الواحها
وقال له لقد جئت شيئاً إمرا عظيما هائلاً
ويعتذر موسى بأدب ويطلب منه ان يقبل عذره ولا يرهقه بالمراجعة والتذكير واللوم
ثم يعود فينسى بإستنكاره لقتل الغلام اليريئ الذي لم يبلغ سن الحلم

1. قَالَ أَلَمْ أَقُل( لَّكَ) إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِي صَبْرًا
زاد فيه (لك). عتاباً على عدم الصبر والثبات في تنفيذ الشرط
ووعده موسى بالفراق اذا لم ينفذ الشرط
????????????
كشف الاسرار والحكم من الخضر للاعمال التي استنكرها موسى والتي تنافي العقل البشري

خرق السفينة ????ىجعل فيها عيباً اتقاء الضرر الأكبر من اغتصاب السفينة للملك الظالم الجائر من المسالكين
وقتل الغلام ???? فقد كان كافراً فلو عاش لأرهق والديه المؤمنين وتسبب في كفر والديه لمحبتهما له
ويقول ابن القيم وحمه الله قالت طائفة من ابي حنيفة واحمد أن المميزين مكلفون بالإيمان قبل البلوغ ولو لم يكن مكلفاً بشرائعه وذكر اكثر العلماء حكمه مرتداً له أحكام المرتدين
فإذا كان قتل الخضر للغلام بالغاً فلا إشكال
وإذا كان مراهقاًغير بالغ فقتله جائز لأن قتله بأمر الله وعلمه بما يرهق والديه خاص بالخضر أعلمه الله به

وبناء الجدار ????حتى لايسقط ويظهر كنز الغلامين اليتيمين
ويحتفظا بالكنز حتى يكبرا
وقد نفعهما الله بصلاح والديهما

هنا قال فأراد ربك ????

أسند الإرادة الى الله لان بلوغ هما الحلم لايقدر الا الله

(فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِع عَّلَيْهِ صَبْرًا) 82

وأن الذي فعلته في هذه الأحوال الثلاثة إنما هو رحمة من ربك ومافعلته عن أمري ولكني وِفقتُ عليه
وكشف الغيب الذي أطلعه الله عليه
ولايطلع عليه إلا من أذن وارتضى
والحمدلله والصلاة على تبينا محمد ????????
رقية احمد خشفة????