????بسم الله الرحمن الرحيم ????الملخص الأول لسورة مريم ???? من آية 1- الى 15
ابتدأت السورة بالأحرف كهيعص
حروف ذكرها القرآن في بدايات بعض السور ولم يفصح القرآن عن التفسير لها فهي الحروف التي صيغ منها القرآن
????السمة التعبيرية للسورة هي الرحمة من أولها الى آخرها????
ابتدأت ????بالرحمة بعبده زكريا

ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا (2)

5-وختمت ????بالرحمة مبشراً بعباده المتقين وتقرير الوحي ومصارع القرون

إنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّا (96)
????????????????????????

إذاً بدأت السورة ????بقصة زكريا ومشهد الدعاء لنبينا زكريا والإجابة ????
(إذ نادَى رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيًّا (3) قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا وَلَمْ أَكُنْ بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا (4) وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِنْ وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا (5)
دعاء نبينا زكريا لربه مظهراً ضعفه وعجزه والإخفاء في الدعاء أدعى للإخلاص ورقة القلب
والعجز أظهر للقبول
يشكوه وهن العظم وهو أصلب مافيه قوامه الذي يقوم به
وانتشار الشيب في رأسه والتعبير يصور وهن العظم واشتعال الشيب كناية عن الضعف والشيخوخة
لذا يدعوه أن يهبه ولداً صالحاً يرث أجداده العلم والنبوة وليس وراثة المال لأن الأنبياء لايورثون المال قال البيضاوي وراثة الشرع والعلم
قال الرازي ????
قدم على طلب الولد أموراً ثلاثة
1-????كونه ضعيفاً (زكريا )
1-أن الله ماردَّ دعائه الّبَتة بما سلف
3- وحرصَ على وراثة الدين ثم صرَّح بالولد
سبحان الله يعرف ان امرأته عاقر لايمكن أن تنجب ومع ذلك أحسن الظن بربه وبقدرته ودعا ربه
هذا هو التوحيد والايمان
هذه رسالة لكل من تأخرت بالإنجاب أن لاتيأس من رحمة الله وتلجأ الى الله القدير الرحيم
????????????????????????

????مشهد إجابة الدعاء ????
يا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَلْ لَهُ مِنْ قَبْلُ سَمِيًّا (7) قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيًّا (8) قَالَ كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِنْ قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئًا (9)

واخبرنا د.فاضل السامرائي ????حفظه الله الفرق بين العاقر والعقيم كلاهما امتناع عن الحمل لكن العاقر تُعالج والعقيم لاتُعالج
رحم معقومة مسدودة لاتتفتح ولاتلد ويقال ريح عقيم لاتلفح سحاباً ويوم القيامة يوم عقيم لايوم بعده
لكن الله على كل شيئ قدير

فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ فَصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ (29) قَالُوا كَذَٰلِكِ قَالَ رَبُّكِ ۖ إِنَّهُ هُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (30)
الذاريات

هو الذي أنشأ وخلق وهوالذي يعيد
قادر على اصلاح العاقر وإزالة سبب العقم
????????????
وطلب نبينا زكريا علامة ليعلم بوقوع البشارة وكانت هي

) اقَالَ رَبِّ اجْعَلْ لِي آَيَةً قَالَ آَيَتُكَ أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلَاثَ لَيَالٍ سَوِيًّا (10) فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ مِنَ الْمِحْرَابِ فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ أَنْ سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيًّا (11)

وابن يزيد قال حُبس لسانه لايتكلم ولايًُكِلم أحد ومع ذلك يسبح ويقرأ التوراة وهو سويَّ في جوارحه ولم يُصب لسانه آفة ولا عوج
وفي صحيح البخاري أن نبينا زكريا كان نجاراً يأكل من عمل يده
????????????????????????
????مشهد الإجابة????

واستجاب الله دعاء نبينا زكريا ورزقه الله يحي

(يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآَتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا (12) وَحَنَانًا مِنْ لَدُنَّا وَزَكَاةً وَكَانَ تَقِيًّا (13) وَبَرًّا بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُنْ جَبَّارًا عَصِيًّا (14)
وصار صبيا ً وورث الكتاب كتاب بني اسرائيل بعد موسى
وناداه الله أن يأخذ الكتاب بعزم وقوة وأمانة لأن الأمر أمر عقيدة ورسالة

وحناناً من لدنا أي فعلنا ذلك رحمة منا بوالديه قال الطبري ????وأعطيناه الفهم لكناب الله قبل بلوغ سن الرجال

وقال ابن كثير ????
والعلم والعزم والجدَ والإخلاص والإقبال على الخير ولم يكن متكبراً عاصيا لربه
روي قيل ليحي اذهب معنا نلعب
قال ما للعب خُلِقت
وكان تقيا موصولاً مع ربه ويخشاه
????????????????
وَسَلَامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيًّا (15)
قال ابن عطية :حيّاه الله في المواطن التي يكون فيها الإنسان في غاية الضعف والافتقار الى الله
وهي يوم مولده وموته وبعثه
????????
وصلنا الى قصة مريم في الملخص الثاني ان شاء الله
والحمدلله والصلاة والسلام على محمد وعلى اله وصحبه وسلم
وما توفيقي الا بالله عليه توكلت وإليه أنيب
رقية أحمد خشفة