ألف الشيخ محمود أبو دقيقة مذكرة قيمة لطلاب تخصص الدعوة والإرشاد بكلية أصول الدين بالقاهرة، وهي مذكرة في علوم القرآن، تبعه عليها محمد علي سلامة والزرقاني ثم من تلاهم.
قال أبو شهبة: وألف المغفور له العلامة الشيخ «محمود أبو دقيقة» من كبار علماء الأزهر كتابا في «علوم القرآن» سلك فيه مسلك التوسط، إلا أنه لم يتم.
وعلى قيمة المذكرة وأسبقيتها فإنها من معدودات الكتب المفقودة، وفي الوقوف عليها إجابة عن أسئلة مهمة في تاريخ المصطلح
لذلك ألتمس من إخواني التنقيب عليها ونشرها بغية الاستفادة منها
ولعل في دار الكتب المصرية نسخة محفوظة منها