????بسم الله الرحمن الرحيم ????3-
الملخص السادس لسورة طه من اية 83- 91
????وصلنا الى عجلة موسى وشوقه الى موعد المناجاة مع ربه وما أحدث َقُومه بعده بفتنة عبادة العجل ????
(وَمَا أَعْجَلَكَ عَنْ قَوْمِكَ يَا مُوسَى (83) قَالَ هُمْ أُولَاءِ عَلَى أَثَرِي وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى (84) قَالَ فَإِنَّا قَدْ فَتَنَّا قَوْمَكَ مِنْ بَعْدِكَ وَأَضَلَّهُمُ السَّامِرِيُّ (85) فَرَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا )
الطبري:????
حين نَجَّا الله موسى وَبَني إسْرَائيل منْ فرْعَوْن وَقَوْمه , وَقَطَعَ بهمْ الْبَحْر , فَتَعَجَّلَ مُوسَى إلَى رَبّه شوقاً لمناجته وابتغاء رضاه
واختار موسى من قومه سبعين رجلاً ليذهبوا معه الى الجبل واسْتَخْلَفَ هَارُون في بَني إسْرَائيل نائباً عنه , يَسير بهمْ عَلَى أَثَر مُوسَى ليَلْحَقهُمْ به , فَلَمَّا كَلَّمَ اللَّه مُوسَى , قَالَ لَهُ و مَا أَعْجَلَك عَنْ قَوْمك يَا مُوسَى ) مالذي حمَّلك على العجلة قال :لأرضيك
وأخبره الله (فَتَنَّا) أي ابتلينا الذين
خلفتهم مع هارون وكانوا ستمائة ألف (الله أعلم ) بفتنة عبادة العجل
قال الشنقيطي:????أسندَ إضلالهم الى السامري لأنه الذي تسبب بصياغة لهم العجل و دُعَاءَهُ إيَّاهُمْ إلَى عبَادَته
فرجع موسى حَزينًا عَلَى مَا صَنَعَ قَوْمه .
الطبري:????
فَانْصَرَفَ مُوسَى إلَى قَوْمه منْ بَني إسْرَائيل بَعْد انْقضَاء الْأَرْبَعينَ لَيْلَة غَضْبَان أَسفًا مُتَغَيّظًا عَلَى قَوْمه , حَزينًا لمَا أَحْدَثُوهُ بَعْده منْ الْكُفْر باَللَّه .

ومعنى الأسف في القرآن : ( فلما آسفونا انتقمنا منهم فأغرقناهم أجمعين ) (55)الزخرف أي أَغْضَبُونَا , قال الضحاك ومجاهد وابن عباس
????????????????????
????مشهد التحقيق لموسى مع قومه بفتنة عبادة العجل ????

(قَالَ يَا قَوْمِ أَلَمْ يَعِدْكُمْ رَبُّكُمْ وَعْدًا حَسَنًا أَفَطَالَ عَلَيْكُمُ الْعَهْدُ أَمْ أَرَدْتُمْ أَنْ يَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبٌ مِنْ رَبِّكُمْ فَأَخْلَفْتُمْ مَوْعِدِي (86) قَالُوا مَا أَخْلَفْنَا مَوْعِدَكَ بِمَلْكِنَا وَلَكِنَّا حُمِّلْنَا أَوْزَارًا مِنْ زِينَةِ الْقَوْمِ فَقَذَفْنَاهَا فَكَذَلِكَ أَلْقَى السَّامِرِيُّ (87)
????
قال لهم موسى ألم يعدكم ربكم أن يُنزل عليكم كتاباً فيه كل ماتحتاجون من أمر الدنيا والآخرة (التوراة)
يقول الطبري : في الوعد الحسن
يَقُول : أَلَمْ يَعدكُمْ رَبّكُمْ أَنَّهُ غَفَّار لمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَملَ صَالحًا ثُمَّ اهْتَدَى , وَيَعدكُمْ جَانب الطُّور الْأَيْمَن , وَيُنَزّل عَلَيْكُمْ الْمَنّ وَالسَّلْوَى
وقال الشوكاني :????وعدهم بالجنة إذا أقاموا على طاعته،
ثم سألهم و هل تأخرت عليكم وطال الزمان لأعود إليكم أم قصدتم حلول الغضب من ربكم بعبادتكم العجل
الطبري :????
أجابه قومه: مَا أَخْلَفْنَا مَوْعدك بملكنا: أي بسُلْطَانٍ كَانَتْ لَنَا عَلَى أَنْفُسنَا نَقْدر أَنْ نَرُدّهَا عَمَّا أَتَتْ , لأَنَّ هَوَاهَا غَلَبَنَا عَلَى إخْلَافك الْمَوْعد .
ولم نُطق أنفسنا على الصواب ولم نملك أمرنا حتى وقعنا في الفتنة
قال ابن كثير:???? في حديث الفتون وحاصل ما اعتذروا هؤلاء الجهلة أنهم تورعوا عن زينة القبط فألقوها عنهم وعبدوا العجل ،. فتورعوا عن الحقير وعملوا الأمر الكبير
وذلك يشير الى ضعف النفوس وعدم الثبات والصبر فما إن تركهم موسى مع اخيه هارون حتى انهارت نفوسهم وعقيدتهم أمام أول اختبار وقد استخلصهم من الذُل والإستعباد واجتازَ بهم البحر والغرق والخلاص من قبضة فرعون .
معنى أوزاراً: أي اثقالاً آثاماً وهي الحلي التي استعاروها من القبط آل فرعون فكانت معهم الحلي بحكم المستأمنين بالحرب
ألقيناها : أي طرحتاها في النار التي أوقدها السامري في الحفرة ثم ألقى السامري القبضة من التراب من أثر حافر الفرس لجبريل عندما جاء ليأخذ موسى للميقات وكان على فرس ،أخذ السامري حفنة من التراب مسه حافر فرس جبريل وعاين موضع أثرها يَنبتُ فيه النبات . أي حفنة التراب أحيت النبات. بقدرة الله
????
????صفات العجل : ????قال تعالى
( فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلًا جَسَدًا لَهُ خُوَارٌ فَقَالُوا هَذَا إِلَهُكُمْ وَإِلَهُ مُوسَى فَنَسِيَ (88) أَفَلَا يَرَوْنَ أَلَّا يَرْجِعُ إِلَيْهِمْ قَوْلًا وَلَا يَمْلِكُ لَهُمْ ضَرًّا وَلَا نَفْعًا (89)

وبعد أن القى قبضة التراب على الحلي في الحفرة قال : السامري كن عجلاً جسداً له خوار فجعله الله جسداً له خوار
قال ابن القيم : ????فكان يدخل الريح من من دُبره ويُخرجه من فيه يُسمع له صوت خوار البقر
ابن القيم???? قال : لم يكتفوا بعبادتهم للعجل بكونه الهَهُم حتى نسبوه إلى موسى وجعلوه مُخطِئاً ضالاً فنسي : السدي ????قال :أي ترك الهه ها هنا وذهب يطلبه
وهذا أقبح تلاعب الشيطان بهم واتخذوا الهاً مصنوعاً من الحلي تحت مطارق الحديد من صنع المخلوق
الشنقيطي : ????بين َ الله في هذه الآية سخافة عقولهم بعبادتهم لعجل
كيف عبدوا مالايقدر على رد الجواب لمن سأله ولايملكُ نفعاً لمن عبده ولا ضراً لمن عصاه
لذلك صفات الالوهية تستوجب أن الإله لابد أن يُكَلِم ويتكلم ويملك لعابده الضُر والنفع
الشنقيطي:????
ولقد نصحهم هارون عليه الصلاة والسلام وبيَّن َ لهم أن عبادة العجل فتنة كفر وضلال ارتكبوه
????
قال تعالى : وَلَقَدْ قَالَ لَهُمْ هَارُونُ مِنْ قَبْلُ يَا قَوْمِ إِنَّمَا فُتِنْتُمْ بِهِ وَإِنَّ رَبَّكُمُ الرَّحْمَنُ فَاتَّبِعُونِي وَأَطِيعُوا أَمْرِي (90) قَالُوا لَنْ نَبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ حَتَّى يَرْجِعَ إِلَيْنَا مُوسَى (91)
وإن الرحمن ربهم وأمرهم بإتباعه في توحيد الله تعالى لكنهم استضعفوه وتمردوا عليه بالكفر والعصيان ولم يطيعوه حتى يرجع اليهم موسى

الطبري????
وَقَوْله : وَإنَّ رَبّكُمْ الرَّحْمَن فَاتَّبعُوني وَأَطيعُوا أَمْري : يَقُول : وَإنَّ رَبّكُمْ الرَّحْمَن الَّذي يَعُمّ جَميع الْخَلْق نعَمه , فَاتَّبعُوني عَلَى مَا آمُركُمْ به منْ عبَادَة اللَّه , وَتَرْك عبَادَة الْعجْل , وَأَطيعُوا أَمْري فيمَا آمُركُمْ به منْ طَاعَة اللَّه , وَإخْلَاص الْعبَادَة لَهُ .
????????????
تَعلمْنا دلالات صفة الربوبية في اسم الرحمن في سورة مريم التي ظللتها الرحمة من أولها إلى آخرها
الرحمن اسم متعلق بربوبيته جل علاه لخلقه وإحاطته وقدرته وجميع ماينزل اليهم من كرمه وحفظه او قوته وعذابه ومطلق تصرفه في خلقه من حفظ وعون وسند ورزق وثواب وعقاب فالرحمن لاتحمل الدلالة على الرحمن فحسب
ولو تأملنا قليلاً اسم الرحمن في سياق هذه الآية ????????
اختار هارون اسم الرحمن التي وسعت رحمته كل شيئ . قائلاً لهم إذا ابتليتم وافتُتنم وضعفت أنفسكم وأشركتم بعبادة العجل
عودوا إلى الرحمن بتوبتكم واستغفاركم وإنابتكم استعينوا بالرحمن لِيُنَجيكم من هذه الفتنة
واتركوا عبادة العجل واعبدوا الرحمن
ولكنهم أصرُّوا عاكفين قائمين على عبادته
????????
وصلنا إلى مشهد التحقيق لموسى مع أخيه ونائبه في قومه هارون بفتنة عبادة العجل في الملخص التالي إن شاء الله
والحمدلله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين
وماتوفيقي الا بالله عليه توكلت واليه أنيب
رقية أحمد خشفة????????