بتوفيق الله حصلت على درجة الماجستير في الاداب الشعبة اللغوية من كلية الاداب جامعة قناة السويس بالاسماعيلية تحت اشراف فضيلة الدكتور محمد داود والدكتور أحمد عبد الرحمن ويسرني ان اقدم لكم موضوعه المقدمة
هذه دراسة بعنوان "الانسجام الصوتي في جزء عم في ضوء علم اللغة الحديث" أتناول فيها ظاهرة الانسجام الصوتي ، بين آي جزء عم برواية حفص عن عاصم وهى الرواية المشهورة في مصر والمشرق العربي ، محاولا الكشف عن عناصرها ، مستفيدًا من معطيات علم اللغة الحديث ونظرياته في تفسير الانسجام الصوتي .
ولاشك أن تناول موضوع الانسجام الصوتي بشكل حداثي على جزء عم ، بما يحتويه من قصار السور التي تختص بمظاهر صوتية خاصة ، يسهم في إبراز الخصائص الصوتية لآيات القرآن الكريم ، وذلك من خلال البنية الصوتية وتحليلها ؛ ولذلك كان الهدف من الدراسة :
- وصف أصوات الجزء ، وملاحظة وسائل الانسجام بينها ، ضمن جداول خاصة كلما دعت الحاجة .
- الكشف عن آليات الانسجام الصوتي في جزء عم .
- إظهار أثر الانسجام الصوتي في تحقيق جمال الأداء وإبراز المعنى المراد في النص القرآني.
- بيان التوازن المنسجم بين علم الأصوات ومكتسبات علم اللغة الحديث .
وكان الدافع لهذه الدراسة بعد الإطلاع على جهود القدماء والمحدثين محاولة الكشف عن عناصر الانسجام الصوتي بين عناصر الفونيمات التركيبية وفوق التركيبية وربطهما بالدلالة ، لمحاولة إظهار معان جديدة ، فضلاَ عن تقديم طرق في القياس تعتمد على فكرة الإحصاء الجدولي وأخذ النسب للوصول لأدق النتائج وكشف المعاني من وراء ذلك .
ومن الدراسات السابقة التي تناولت الانسجام أو جزء عم بالدراسة مايلي :
1 – أثر الانسجام الصوتي في البنية اللغوية في القرآن الكريم للدكتورة فدوى محمد حسان وفيها قامت الباحثة باستقراء كتب القدماء وما ورد فيها من مسائل صرفية ونحوية تم فيها العدول عن الأصل لتحقيق الانسجام الصوتي( ) فكان الباب الأول عن أصوات اللغة العربية تناولت فيه أربعة فصول : الأصوات اللغوية ، الأصوات الصامتة ، الأصوات الصائتة ، والانسجام الصوتي وفق قانون المماثلة والمخالفة الصوتية. والباب الثاني : كان عن الانسجام الصوتي على المستوى الصرفي عالجت فيه البنية الصرفية في اللغة العربية : والابتداء ، والإعلال ، والإبدال، والإدغام ، والحذف ، والقلب المكاني ، والتوافق الحركي ، وتركيب الأدوات . والباب الثالث عرضت فيه الانسجام الصوتي على المستوى النحوي وتناولت فيه :الإعراب التقديري ، وإبدال العلامة الإعرابية ، والحذف على المستوى النحوي ، والتوافق الحركي في القرآن الكريم .
والدراسة وإن كانت مهمة في بابها إلا أنها كانت شاملة وقد اختصت بالفونيمات التركيبية .
2- " بنية السورة القرآنية الواحدة في جزء "عم يتساءلون" برواية حفص عن عاصم دراسة صوتية ؛ للدكتورة عزة عدنان أحمد عزت( ) ؛ وقد ابتدأت دراستها بتمهيد عرف أهمية الدرس الصوتي وأثره في إبراز المعاني وبالمصطلح الصوتي ، ونوعية الصوت وصفاته ولم تقسم دراستها على أساس الدرس الصوتي وإنما على دراسة بنية السور كل سورة مستقلة عن أختها وأتبعت ذلك بجداول تبين أصوات كل سورة على حدة . وقد أدخلت على رواية حفص عن عاصم دراسة مقارنة يسيرة للقراءات الأخرى .
3- التصوير القرآني في جزء عم دراسة أدبية تحليلية للدكتورة أناهيد عبد الحميد جمال حريري ، وقد تناولت في دراستها أبرز الخصائص الأدبية( )، ودعائمها الفنية التي ارتكز عليها في أداء الجوانب الصرفية ، والنحوية ، والبلاغية، والصوتية فأشارت للمقاطع الصوتية والمقاطع المنبورة لتصل للتصوير القرآني فكانت دراسة متنوعة ولم تتعرض للانسجام الصوتي موضوع الدراسة .
4- التماسك النصي في جزء عم للدكتورة نوال فالح محمد ربابعة ، رسالة دكتوراة ، الأردن ، جامعة اليرموك ، كلية الآداب ، 2015 ، وقد تناولت الباحثة جزء عم بالتحليل من جوانب عدة، الجانب النحوي ، والجانب المعجمي ، والجانب الدلالي ، والجانب التداولي ضمن إطار الدراسة النصية( ).
5- دراسات قرآنية في جزء عم للدكتور محمود أحمد نحله وقد كانت دراسة لغوية للبحث عن الظواهر اللغوية والأسلوبية التي تميز لغة القرآن الكريم في جزء عم( ) ؛ جاء الفصل الأول عن الثروة اللفظية في جزء عم وتكلم فيه عن غريب القرآن – والألفاظ الإسلامية ، والفصل الثاني عن المستوى الصوتي وتكلم فيه عن علاقة الصوت بالمعنى وذكر تكرار الصوت المفرد وتكرار أصوات سابقة والفواصل القرآنية ، وذكر في الفصل الثالث المستوى الصرفي ، وفي الفصل الرابع المستوى النحوي أو التركيبي ، فالكتاب وإن كان مهما إلا إنه لم يتعرض للجانب الصوتي إلا في الفصل الثاني حين تعرض لموضوع علاقة الصوت بالمعنى وقضية التكرار الصوتية .
6- مستويات التحليل الأسلوبي دراسة تطبيقية على "جزء عم" د مرتضى علي شرارة وقد تناولت دراسته جزء عم دراسة أسلوبية للمستويات الدلالية والنحوية( )، والتصويرية ، وغيرها ؛ وقد أتى البحث في تمهيد وكان عن سور الجزء وترتيبها والمكي والمدني وخصائص السور المكية (الأسلوبية – والموضوعية) ، وتناول في الفصل الأول المستوى الدلالي في "جزء عم" ، والفصل الثاني خصصه للمستوى الصوتي عرض فيه جرس الألفاظ والتكرار الصوتي والمقاطع الصوتية والفاصلة القرآنية وأنواع الفواصل القرآنية وتطبيقاتها في الجزء وعلاقة الفاصلة بالمقطع ، والفصل الثالث ذكر المستوى التركيبي البلاغي ، والفصل الرابع تناول المستوى اللفظي ثم كانت الخاتمة .
تلك أهم الدراسات التي توصلت إليها ، والتي سبقتني في تناول الانسجام أو جزء عم بالدراسة ولكنها لم تتعرض لموضوع الانسجام الصوتي الخاص بالدراسة . أما الجديد في دراستي بعد الاطلاع على جهود القدماء والمحدثين أنها قامت بالكشف عن عناصر الانسجام الصوتي بين عناصر الفونيمات التركيبية وفوق التركيبية وتطبيق ذلك على جزء محدد من القران الكريم هو جزء عم مستعينا بفكر المحدثين .
وقد جاءت الدراسة مقسمة إلى مقدمة وتمهيد وثلاثة فصول تليهم خاتمة .
فأمَّا التمهيد : فقد عني بتعريف جزء عم ، وبيان " مفهوم الانسجام " لغة واصطلاحا ، والصوت لغة واصطلاحا ، والانسجام الصوتي .
أمَّا الفصل الأول : (عن الفونيمات التركيبة) : عرضت فيه تعريف الفونيم لتطبيقه على الانسجام في الفونيمات التركيبية المتمثلة في المماثلة بأقسامها (الإدغام – الإعلال – الإبدال – الإخفاء) والمخالفة وعلاقه الانسجام بالصوائت مع الاستشهاد بنماذج من جزء عم .
أمَّا الفصل الثاني : فكان عن الفونيمات فوق التركيبية : ووضعت هذا النوع في ثلاثة إيقاعات إيقاع النغم ويتمثل في (المقطع – النبر – التنغيم) وإيقاع الصيغ ويتمثل في (العلاقة بين السورة واسمها – والدلالة الصوتية – التكرار الصوتي) ثم إيقاع النظم وشمل (التقابل – الجناس – الترصيع) وختمت هذا الفصل ببيان إيقاع الفاصلة وأوجه الانسجام الصوتي فيها .
أمَّا الفصل الثالث : عن العلاقة بين الصوت والمعنى وتناولت هذه العلاقة من عدة اتجاهات . فالاتجاه الاول انصرف إلى بيان دلالة اختلاف صيغة عن أخرى والثاني اتجه لدلالة السياق والثاني لبيان العلاقة بين الفاصلة والسياق والثالث لبيان علاقة الفاصلة بالمعنى .
ثم كانت الخاتمة التي اشتملت على أهم النتائج التي وصل إليها الباحث وأهم التوصيات .
وقد اعتمدت الدراسة على المنهج الوصفي الذي قمت فيه بالتحليل والتعليل مع اللجوء للإحصاء رغبة في الحصول على نتائج دقيقة بقدر الطاقة .
ومن المراجع التي اعتمدت الدراسة عليها مجموعة تمثل أغلبها الدراسات التأسيسية لعلم الأصوات في العصر الحديث : كتاب الدكتور إبراهيم أنيس "الأصوات اللغوية" ، وللدكتور أحمد مختار عمر"دراسة الصوت اللغوي" وللدكتور تمام حسان" "اللغة العربية معناها ومبناها "، "والأصول" والدكتور رمضان عبد التواب: التطور اللغوي ، وبحوث ومقالات في اللغة ، وكتاب الدكتور كمال بشر " علم اللغة العام (الأصوات) " ، وكتاب الدكتورمحمود السعران " مقدمة في علم اللغة" ، وهناك كتب مترجمة لعلماء أصوات محدثين استفدت منها، مثل : أسس علم اللغة لماربوباري ، والعربية الفصحة لهنري فليش، والتطور النحوي لبراجشستراسر، هذا بالإضافة إلى الكتب والمراجع الأخرى التي ساعدتني في إتمام هذه الدراسة والتي قدمت في ثبت المراجع مرتبتة ترتيبا هجائيا وفق أوائل الكلمات مع إسقاط ( أل )التعريف .


ارسل من HTC Desire 728 dual sim using ملتقى أهل التفسير
واسم البحث / محمد أحمد محمد عبد المقصود
المشهور عندكم ب / عمر الخير