بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين ثم الصلاة والسلام على النبي المصطفى محمد وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا ثم أما بعد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من المشهور عندنا أن تأويل "التين والزيتون" على المسميات نفسها أي معناها التين والزيتون الشجرتين ولكن لو أخذنا بنظر الترابط والسياق فإن ترابط التين مع طور سيناء التي هي مبعث سيدنا موسى ومكة المكرمة "البلد الأمين" وهي مبعث سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم لكان الترابط - لا شيء - فعلم أن مراد الله القسم بالرسائل الثلاث حيث أن التين والزيتون هو مكان فلسطين مبعث سيدنا عيسى وقد جاءت هذه الرسالة مكررة في التوراة حيث ورد فيها (أقبل الرب من سيناء وأشرق لهم من سعير وتجلى من جبل فاران وأتى عن ربوات القدس وعن يمينه شريعة لهم) (سفر التثنية / الإصحاح 33 / العدد 2)
والله تعالى أعلى وأعلم وأجل وأعظم وأحكم
دمتم سالمين