يعد تفسير ابن باديس من التفاسير التي جمعت بين العتيق والجديد، عتيق في التأصيل، جديد في التفعيل، وقد كان هذا التفسير عمّالا بالليل والنهار على مدى خمس وعشرين سنة، يخطو بالأمة من مشهودية الواقع إلى شاهدية الموقع، لم يكن همّه تحرير تأويل جديد، بل تأليف جند من حديد ...

لقراءة البحث كاملا يمكنكم الدخول على هذا الرابط:
https://tafsir.net/research/5