تعالى الواحد الصمدُ الجليلُ ... وحاشا أن يكونَ لهُ عديلُ
هو الملكُ العزيزُ وكُل شئٍ ... سواه فهو منتقصٌ ذليلُ
وما من مذهبٍ إلا إليهِ ... وإنَّ سبيلَهُ لهو السبيلُ
وإنَّ له لمَنًّا ليس يُحصى ... وإنَّ عطاءَه لهو الجزيلُ
وإنَّ عطاءَه عدلٌ علينا ... وكلُ بلائِهِ حسنٌ جميلُ
وكل مُفَوَّه أثنى عليه ... ليبلغَه فمنحـسرٌ كليلُ