تقوم مقاربة المفكر التونسي يوسف الصديق للقرآن على محاولة وصله بالفكر الكوني عبر اكتشاف "مساحة هيلينية" داخله، وهذا استنادًا لمجموعة من التحليلات الفيلولوجية والأركيولوجية لألفاظ القرآن وقصصه، ويحاول هذا المقال النظر في حدود مقاربة الصديق من خلال التداخل مع قراءته لسورة الكهف وللقصص القرآني.



يمكنكم قراءة المقال كاملاً عبر الرابط التالي:
https://tafsir.net/article/5123/