التفسير المقارن
ماهو هذا النوع من التفسير وكيف نتعامل معه وما الذي يدخل فيه ويخرج منه هذا ما كتبته في ما يأتي فارجو ممن كان له راي او اضافة او تعديل فليتفضل بثراء الموضوع ومن كان يعلم ان رسالة علمية تناولت التفسير المقارن كما تصورته فليتكرم بوضع اسمها مع كل الشكر لمن يشارك في هذا الطرح

التفسير المقارن كما أراه
تعريفه: هو جمع أقوال المفسرين المختلفة في موضع واحد من القران الكرِيم ودراسة هذه الأقوال لاستبانة الرأي الراجح منها.
خطوات البحث فيه:

  1. الوقوف على موطن الخلاف الحقيقي في الآية.
  2. تحرير محل النزاع
  3. بيان سبب الخلاف بين المفسرين
  4. بيان أدلة كل قول
  5. التحقق من نسبة الأقوال والآثار إلى أصحابها وبيان مدى إمكانية الاعتماد عليها في تبني الأقوال
  6. تخريج الأحاديث والآثار تخريجا علميا
  7. الاستيثاق مما يعزوه المفسرون إلى اللغة
  8. بيان وجه الاستدلال من كل دليل
  9. الترجيح بين هذه الأقوال

ما لا يدخل في دائرة التفسير المقارن:

  1. ما لا خلاف فيه بين المفسرين
  2. ما لا مجال للرأي فيه مما وردت فيه نصوص تحدده سواء من القران أم من السنة الصحيحة
  3. المقارنة بين مناهج المفسرين واتجاهاتهم
  4. التوفيق بين الآيات المتعارضة ظاهريا
  5. الموازنة بين الآيات ونصوص الكتب السابقة
  6. المتشابه اللفظي في القران الكريم
  7. اختلاف أسباب النزول الذي لا يترتب عله اختلاف معنى الآية
  8. أقوال المفسرين المختلفة التي يمكن جمعها تحت قول واحد
  9. اختلاف القراءات لأن كل قراءة بمنزلة آية
  10. أقوال المفسرين فيما يتعلق بالسور كأسمائها وعدد آياتها
  11. استطرادات المفسرين في تفاصيل ليس لها علاقة بالمعنى مباشرة
  12. الأقوال الشاذة وأقوال أصحاب البدع المنحرفة
  13. الخلاف في تحديد المبهمات
  14. تفسير القران للقران مما وقع فيه اتفاق المفسرين
  15. إجماع الصحابة إن وقع
  16. المعنى اللغوي المتفق عليه عند اللغويين
  17. الخلافات الفقهية والعقدية التي مصدرها نصوص حديثية أو مذاهب فقهية أو عقدية كالخلاف في نوع الحج الذي حجه رسول الله فهذا ليس له علاقة بآية الحج وكتحديد أنواع الشفاعة يوم القيامة وككون سورة الإخلاص تنفي عن الله الكموم الخمسة

كتبه جمال أبو حسان
شآبيب رحمة الله تعالى عليه
التفسير المقارن كما أراه
تعريفه: هو جمع أقوال المفسرين المختلفة في موضع واحد من القران الكرِيم ودراسة هذه الأقوال لاستبانة الرأي الراجح منها.
خطوات البحث فيه:

  1. الوقوف على موطن الخلاف الحقيقي في الآية.
  2. تحرير محل النزاع
  3. بيان سبب الخلاف بين المفسرين
  4. بيان أدلة كل قول
  5. التحقق من نسبة الأقوال والآثار إلى أصحابها وبيان مدى إمكانية الاعتماد عليها في تبني الأقوال
  6. تخريج الأحاديث والآثار تخريجا علميا
  7. الاستيثاق مما يعزوه المفسرون إلى اللغة
  8. بيان وجه الاستدلال من كل دليل
  9. الترجيح بين هذه الأقوال

ما لا يدخل في دائرة التفسير المقارن:

  1. ما لا خلاف فيه بين المفسرين
  2. ما لا مجال للرأي فيه مما وردت فيه نصوص تحدده سواء من القران أم من السنة الصحيحة
  3. المقارنة بين مناهج المفسرين واتجاهاتهم
  4. التوفيق بين الآيات المتعارضة ظاهريا
  5. الموازنة بين الآيات ونصوص الكتب السابقة
  6. المتشابه اللفظي في القران الكريم
  7. اختلاف أسباب النزول الذي لا يترتب عله اختلاف معنى الآية
  8. أقوال المفسرين المختلفة التي يمكن جمعها تحت قول واحد
  9. اختلاف القراءات لأن كل قراءة بمنزلة آية
  10. أقوال المفسرين فيما يتعلق بالسور كأسمائها وعدد آياتها
  11. استطرادات المفسرين في تفاصيل ليس لها علاقة بالمعنى مباشرة
  12. الأقوال الشاذة وأقوال أصحاب البدع المنحرفة
  13. الخلاف في تحديد المبهمات
  14. تفسير القران للقران مما وقع فيه اتفاق المفسرين
  15. إجماع الصحابة إن وقع
  16. المعنى اللغوي المتفق عليه عند اللغويين
  17. الخلافات الفقهية والعقدية التي مصدرها نصوص حديثية أو مذاهب فقهية أو عقدية كالخلاف في نوع الحج الذي حجه رسول الله فهذا ليس له علاقة بآية الحج وكتحديد أنواع الشفاعة يوم القيامة وككون سورة الإخلاص تنفي عن الله الكموم الخمسة

كتبه جمال أبو حسان
شآبيب رحمة الله تعالى عليه