قد يرى بعض الناس أن الله تعالى قد بسط الرزق لبعض العصاة ؛ فيتعجب لأنه لم يفهم الحكمة من ذلك ، فهاكم الحكمة : أخرج أحمد والطبراني وابن أبي حاتم، عَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ عَنْ النَّبِيِّ قَالَ : " إِذَا رَأَيْتَ اللَّهَ يُعْطِي الْعَبْدَ مِنْ الدُّنْيَا عَلَى مَعَاصِيهِ مَا يُحِبُّ فَإِنَّمَا هُوَ اسْتِدْرَاجٌ " ثُمَّ تَلا رَسُولُ اللَّهِ : فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ ( الأنعام : 44 ) .