تتناول هذه المقالة الرابعة والأخيرة ضمن سلسلة المقالات التعريفية التقويمية بالقراءة المعاصرة لمحمد شحرور: الضوابط المنهجية والرهانات الخاصّة لقراءة شحرور للقصص القرآني، كنموذج تطبيقي للسمات العامّة لقراءته المعاصرة للقرآن؛ منهجًا ورهانًا.

تتناول هذه المقالة الرابعة والأخيرة ضمن سلسلة المقالات التعريفية التقويمية بالقراءة المعاصرة لمحمد شحرور: الضوابط المنهجية والرهانات الخاصّة لقراءة شحرور للقصص القرآني، كنموذج تطبيقي للسمات العامّة لقراءته المعاصرة للقرآن؛ منهجًا ورهانًا.

يمكنكم قراءة المقال كاملاً عبر الرابط التالي:
tafsir.net/article/5194