تغيب عن أكثر الدراسات المهتمّة بتاريخ التفسير العنايةُ بتاريخ النظريات والمناهج التفسيرية وتطوّرها، وهذا البحث يستشرف مشروعًا علميًّا يسعى إلى الإسهام في تطوير الدرس التفسيري من جهة رصد تاريخه وتطوّره، من خلال عرض مستويات التأريخ وطرح ملاحظات مهمّة حولها.

تغيب عن أكثر الدراسات المهتمّة بتاريخ التفسير العنايةُ بتاريخ النظريات والمناهج التفسيرية وتطوّرها، وهذا البحث يستشرف مشروعًا علميًّا يسعى إلى الإسهام في تطوير الدرس التفسيري من جهة رصد تاريخه وتطوّره، من خلال عرض مستويات التأريخ وطرح ملاحظات مهمّة حولها.


يمكنكم قراءة المقال كاملاً عبر الرابط التالي:
tafsir.net/research/31