تصنيف التفاسير ومعاييره كان ولا يزال بمثابة إشكال منهجي، وفي هذا البحث تحاول بينك الاجتهاد في اقتراح تصنيفات للتفاسير بصورة تطبيقية من خلال محاولة التصنيف الفعلي لبعض التفاسير المعاصرة في العالم العربي والإسلامي، من هذه التصنيفات: التصنيف وفقًا للأهداف، والمواقف الضمنية، وإستراتيجيات التعاطي مع المؤلفات التقليدية.


تصنيف التفاسير ومعاييره كان ولا يزال بمثابة إشكال منهجي، وفي هذا البحث تحاول بينك الاجتهاد في اقتراح تصنيفات للتفاسير بصورة تطبيقية من خلال محاولة التصنيف الفعلي لبعض التفاسير المعاصرة في العالم العربي والإسلامي، من هذه التصنيفات: التصنيف وفقًا للأهداف، والمواقف الضمنية، وإستراتيجيات التعاطي مع المؤلفات التقليدية.

يمكنكم قراءة الترجمة كاملة عبر الرابط التالي:
tafsir.net/translation/40