حديث يساء فهمه عن النبي، وهو دعاء النبي (تربت يداك) أو (تربت يمينك)

ففي البخاري، كان النبي كثيرا ما يقول لعائشة (تربت يمينك)
وفي حديث أبي هريرة
عَنِ النَّبِيِّ أنه قَالَ: " تُنْكَحُ الْمَرْأَةُ لِأَرْبَعٍ: لِمَالِهَا، وَلِحَسَبِهَا، وَجَمَالِهَا، وَلِدِينِهَا، فَاظْفَرْ بِذَاتِ الدِّينِ تَرِبَتْ يَدَاكَ " رواه البخاري
--------------------------------------------
قالوا أن ذلك كان شائعا على الألسن سابقا مثل قوله: (لا أب لك ، أو لا أم لك)

ومعنى الكلام من الافتقار


تقول رجل أترب أي وصل به الفقر لدرجة شديدة
فهل كان النبي يدعو بالشر على عائشة ؟ حيث قال كثير من العلماء أن هذا الدعاء هو شر!!!
كأنه يقول جعلك الله فقيرا جدا
-----------------------------------------
الجواب:

صحيح أن رجل أترب يعني وصل به الفقر لدرجة شديدة حتى لم يعد يملك إلا التراب
وهذا مثل قولنا اليوم في العامية ( رجل على الحديدة )
لأن البناء اليوم أساسات فتقول بناء على العضم
أما سابقا لا يوجد إلا طين وتراب فيقولون رجل أترب
-----------------
وهذا الدعاء الذي يدعوه النبي هو دعاء بالخير
النبي لم يقل أتربك الله !!
ولكن قال تربت يداك
إن يدا الرجل أو يمينه تترب إذا كان كثير الصدقة
فهذا دعاء له أن يكون كثير الإحسان والعطاء

والله أعلم



والحمد لله رب العالمين