قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : وَالْأَنْبِيَاءُ جَاءُوا بِمَا تَعْجِزُ الْعُقُولُ عَنْ مَعْرِفَتِهِ ، وَلَمْ يَجِيئُوا بِمَا تَعْلَمُ الْعُقُولُ بُطْلَانَهُ ، فَهُمْ يُخْبِرُونَ بِمُحَارَاتِ الْعُقُولِ ، لَا بِمُحَالَاتِ الْعُقُولِ .... ( مجموع الفتاوى : 2 / 312 ) .