تقدّم نويفرت في هذه الورقة قراءة في سمات النصّ القرآني محاولة ربطها بسياق تلقي النصّ، بغية استكشاف مراحل تطور الخطاب المرتبطة بمراحل تطور وعي الأمة المؤمنة بموقعها في التاريخ الروحي، وكيفية إعادة القرآن بناء النصّ الكتابي في رسمه تاريخ الأمة الناشئة.

تقدّم نويفرت في هذه الورقة قراءة في سمات النصّ القرآني محاولة ربطها بسياق تلقي النصّ، بغية استكشاف مراحل تطور الخطاب المرتبطة بمراحل تطور وعي الأمة المؤمنة بموقعها في التاريخ الروحي، وكيفية إعادة القرآن بناء النصّ الكتابي في رسمه تاريخ الأمة الناشئة.

يمكنكم قراءة الترجمة كاملة عبر الرابط التالي:
tafsir.net/translation/41