يجتهد هذا البحث في وضع معالم منهجية لتحقيق كتب القراءات القرآنية؛ لما لها من خصوصية علمية، مع عدم وجود منهج علمي واضح المعالم في هذا الميدان، كما يسلط الضوء على وسائل التقنية الحديثة التي تُعِين المحقّق على إنجاز مهمّته في هذا الميدان على أكمل وجه.

يجتهد هذا البحث في وضع معالم منهجية لتحقيق كتب القراءات القرآنية؛ لما لها من خصوصية علمية، مع عدم وجود منهج علمي واضح المعالم في هذا الميدان، كما يسلط الضوء على وسائل التقنية الحديثة التي تُعِين المحقّق على إنجاز مهمّته في هذا الميدان على أكمل وجه.

يمكنكم قراءة البحث كاملاً عبر الرابط التالي:
tafsir.net/research/35