قال ابن الجوزي : يا نادمًا على الذنوب أين أثرُ ندمك، أين بكاؤك على زلة قدمك ؟!

أين حذَرك من أليم العقاب، أين قلقك من خوف العتاب ؟!. ( التبصرة ص ٢٩٧ ) .