تقدّم ماريانا كلار في هذه الدراسة مقارنةً بين عدد من البرامج الفاحصة للنّسق التركيبي لمتن القرآن والتي تنتمي للاتجاهين البارزين في النّسق الاستشراقي: الدياكروني والسانكروني، وذلك في محاولة منها للاستفادة من نتاجات الاتجاهين وأدواتهم المنهجيّة في إيجاد تركيب منهجي يقدّم نسقا أفضل لفهم تركيب وبناء النصّ القرآني.

تقدّم ماريانا كلار في هذه الدراسة مقارنةً بين عدد من البرامج الفاحصة للنّسق التركيبي لمتن القرآن والتي تنتمي للاتجاهين البارزين في النّسق الاستشراقي: الدياكروني والسانكروني، وذلك في محاولة منها للاستفادة من نتاجات الاتجاهين وأدواتهم المنهجيّة في إيجاد تركيب منهجي يقدّم نسقا أفضل لفهم تركيب وبناء النصّ القرآني.


يمكنكم قراءة الترجمة كاملة عبر الرابط التالي:
tafsir.net/translation/51