تستعد أكاديمية النقوش والآداب الرفيعة AIBL في فرنسا لاحياء الذكرى المائتين على تأسيس الجمعية الآسيوية الفرنسية التي ظلت اطارا يجمع مستشرقي فرنسا سواء أكانوا مشتغلين بالتراث الاسلامي أو بغيره،وخلال 200 سنة ظلت مجلة الجمعية JOURNAL ASIATIQUE وهي نصف سنوية تصدر بانتظام حتى اليوم.كما للجمعية مكتبة تمتلك أحد أغنى الأرصدة الوثائقية،وتهيىء اليوم لوضع رصيدها على موقعها في شبكة الانترنيت