الدبر
• معنى مجازي : اللاحق ، إثر الأول ، خلف الشيء وعقبه مباشرة ( ترتيبا )
• معنى حقيقي :
- خلف الشيء ( تركيبا ) مثل ( المنطقة الخلفية للجهة الأمامية للإنسان )
- الإست والعجز و المؤخرة ، دلالة وكناية على الذلة و الإحتقار والمهانة والنكوص والإنتكاس والهروب و الخوف














التدبر
( للقرآن الكريم وآياته ) ينهجه أولي الألباب بالنظر والتأمل و الإمعان و المقارنة و القياس والتفكر لبناء وتركيب وصياغة كلمات وآيات وسور القرآن الكريم لسبر أسراره وخفاياه ومعانيه ومكوناته ولمعرفة أوجه التباين و الإختلاف ومواطن ومواضع الإئتلاف والتوافق والتماثل والتناغم فيه للوصول إلى فهم صحيح فيؤدي ذلك إلى إنشراح وارتياح للقلب والنفس يتبعه ( الغاية من التديبر ) قرار ثم تنفيذ وعمل واتباع للمنهج الحق .
طرق ومراحل التدبر
- عن طريق التأمل والتفكر في المعاني الظاهرة لمفردات القرآن الكريم المتشابهة في الجذر للوصول فيما ورائها إلى معنى خفي (إستنتاجي ، إستنباطي) وربط المعنيين الظاهري والخفي معا دون الإخلال أو ضرر أحدهما بالآخر للوصول بأن القرآن الكريم لا إختلاف فيه
- عن طريق التأمل والتفكر في الكلمة ومرادفاتها وأضدادها في المعنى
- (عن طريق التأمل والتفكر في تتابع المعنى في الآية الواحدة ) عن طريق التأمل والتفكر في تتابع معاني الكلمات المتلاحقة والمتعاقبة إثر بعضها وترابطها معا على شكل سلسلة مترابطة بحيث أي إقتطاع أو إجتزاء لأي كلمة من هذه السلسلة المتتابعة يؤدي إلى فرط السلسلة وإخلال في المعنى و التركيب والإخلال في بناء وتركيب القرآن الكريم ( فلا يمكن أن تحل لفظة مكان لفظة في آية من آيات القرآن الكريم )
- (عن طريق التأمل والتفكر في تتابع المعنى في الآيات ) عن طريق التأمل والتفكر في تتابع معاني الآيات المتلاحقة والمتعاقبة إثر بعضها وترابطها معا على شكل سلسلة مترابطة بحيث أي إقتطاع أو إجتزاء لأي آية من هذه السلسلة المتتابعة يؤدي إلى فرط السلسلة وإخلال في المعنى و التركيب والإخلال في بناء وتركيب القرآن الكريم ( فلا يمكن أن تحل آية مكان آية في سورة من سور القرآن الكريم )
- (عن طريق التأمل والتفكر في تتابع المعنى في السور ) عن طريق التأمل والتفكر في تتابع معاني السور المتلاحقة والمتعاقبة إثر بعضها وترابطها معا على شكل سلسلة مترابطة بحيث أي إقتطاع أو إجتزاء لأي سورة من هذه السلسلة المتتابعة يؤدي إلى فرط السلسلة وإخلال في المعنى و التركيب والإخلال في بناء وتركيب القرآن الكريم ( فلا يمكن أن تحل سورة مكان سورة في القرآن الكريم )




























تدبير
تنظيم ورسم خطوات ومراحل متسلسلة ومتتابعة ممنهجة ومنظمة ومدروسة عن علم وحكمة ( من الذي يملك الأمور وضدها إلى الذي لايملك ) للتحكم في أقل نسبة من حدود الممكن و الموجود ( أمور وأضدادها ) وتسييرها ضمن قوانين وانظمة خاصة بإرادة سيادية مطلقة وسيطرة تامة باتجاه واحد للوصول إلى (أمور غير موجودة ) ( أحسن العواقب ) وأفضل النتائج بكيفية وزمان ومكان محددة






هذا و الله أعلم