خليلي جـربت الزمان وأهله ... فما نالني منهم سوى الهم والعنا

وعاشرت أبناء الزمان فلم أجد ... خـليلاً يـوفي بالعهود ولا أنا