الخاطرة الثانية
"قال يا بني لا تقصص رؤياك على إخوتك فيكيدوا لك كيدا إن الشيطان للإنسان عدو مبين"(آية: 5)
ليس كل ما يعرفه المرء يحكيه، ولو لمن يظنهم أقرب الناس إليه، فالشيطان لم يترك أحدا.