يقول ابن كثير - - في أحداث سنة ثمان وسبعين وأربعمائة للهجرة : وفيها خرج توقيع الخليفة المقتدي بأمر الله بتجديد الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في كل محلة، وإلزام أهل الذمة بلبس الغيار، وكسر آلات الملاهي، وإراقة الخمور، وإخراج أهل الفساد من البلاد، أثابه الله ورحمه.

( البداية والنهاية - ط إحياء التراث : 12/ 156 )