روى الترمذي والطبراني في ( الدعاء ) عن ثوبان قال : قال رسول الله : " مَنْ قَالَ حِينَ يُمْسِي : رَضِيتُ بِاللهِ رَبًّا وَبِالْإِسْلَامِ دِينًا وَبِمُحَمَّدٍ نَبِيًّا ، كَانَ حَقًّا عَلَى اللهِ أَنْ يُرْضِيَهُ " لفظ الترمذي ، وعند الطبراني : " مَنْ قَالَ حِينَ يُصْبِحُ ثَلَاثَ مَرَاتٍ : رَضِيتُ بِاللهِ رَبًّا وَبِالْإِسْلَامِ دِينًا وَبِمُحَمَّدٍ نَبِيًّا ، وَحِينَ يُمْسِي مِثَلَ ذَلِكَ ، كَانَ حَقًّا عَلَى اللهِ أَنْ يُرْضِيَهُ ".
قال الترمذي : حسن غريب من هذا الوجه[1]. قلت : فيه أبو سعد سعيد بن المرزبان البقال ، ضعفوه ؛ لكن له شاهد يتقوى به ، رواه أحمد وأبو داود والنسائي وابن ماجة والطبراني والبغوي والحاكم من حديث سابق بن ناجية عن أبي سلام عن رجل خدم رسول الله بنحو لفظ الطبراني السابق ؛ وسابق بن ناجية وثقه ابن حبان ، وقال ابن حجر : مقبول : فحديثه حسن في المتابعات ؛ وقال النووي في ( الأذكار ) بعد أن ضعَّف حديث ثوبان : وقد رواه أبو داود والنسائي بأسانيد جيدة عن رجل خدم النبي بلفظه ، فثبت أصل الحديث ولله الحمد ... قال : ووقع في رواية أبي داود وغيره : " وَبِمُحَمَّدٍ رَسُولًا " وفي رواية الترمذي " نَبِيًّا " فيستحب أن يجمع الإنسان بينهما فيقول : " نَبِيًّا وَرَسُولًا " ، ولو اقتصر على أحدهما كان عاملا بالحديث [2] .

[1] الترمذي ( 3389 ) ، والطبراني في الدعاء ( 304 ) عن ثوبان . وحديث سلام رواه أحمد : 4 / 337 ، وأبو داود ( 5072 ) ، والنسائي في اليوم والليلة ( 4 ) ، وابن ماجة ( 3870 ) ، والطبراني ( 302 ) ، والبغوي في شرح السنة ( 1324 ) ، والحاكم : 1 / 518 ، وصححه ووافقه الذهبي ، وقال الهيثمي في المجمع : 10 / 116 : ورجال أحمد والطبراني ثقات ، وانظر تحفة الأشراف : 9 / 220 ( 12050 ) ، والكاشف : 3 / 304 ( الكتب العلمية ) ، وتهذيب التهذيب : 6 / 375 ( 9713 ) دار إحياء التراث العربي .

[2] الأذكار : ص 74 .