في هذه المقالة يحاول رينولدز تقديم رؤية مغايرة لمعظم الباحثين عن إشارة القرآن إلى بعض العقائد المعارضة له، حيث يفترض رينولدز أن بعض هذه الإشارات تكون عبارة عن اهتمام قرآني بإبراز حجج خصومه لتفنيدها، وليست بالضرورة دليلًا على وجود نحل تاريخية وهرطقات مطابقة لحرفية ما يظهر في النصّ القرآني.

في هذه المقالة يحاول رينولدز تقديم رؤية مغايرة لمعظم الباحثين عن إشارة القرآن إلى بعض العقائد المعارضة له، حيث يفترض رينولدز أن بعض هذه الإشارات تكون عبارة عن اهتمام قرآني بإبراز حجج خصومه لتفنيدها، وليست بالضرورة دليلًا على وجود نحل تاريخية وهرطقات مطابقة لحرفية ما يظهر في النصّ القرآني.

يمكنكم قراءة الترجمة كاملة عبر الرابط التالي:
tafsir.net/translation/59