قال ابن عائشة : وجه عبدالملك بن مروان الشعبي إلى ملك الروم رسولاً فلما انصرف من عنده قال : يا شعبي أتدري ما كتب به إلي ملك الروم ؟ قال : وما كتب به ياأمير المؤمنين ؟ قال : كنت أتعجب لأهل ديانتك كيف لم يستخلفوا عليهم رسولك . قلت : يا أمير المؤمنين لأنه رآني ولم يرك ... وفي رواية قال يا شعبي : إنما أراد أن يغريني بقتلك . فبلغ ذلك ملك الروم فقال : لله أبوه ما أردت إلا ذاك . السير 4 / 304 .