قال شيخ الإسلام ابن تيمية في الفتاوى 15/266 :
فيها مكي ومدني ،
وليلي ونهاري ،
وسفري وحضري ،
وشتائي وصيفي ،
وتضمنت :
1 ـ منازل المسير إلى الله ، بحيث لا يكون منزلة ولا قاطع يقطع عنها.

2 ـ ويوجد فيها ذكر القلوب الأربعة : الأعمى ، والمريض ، والقاسى ، والمخبت الحى ـ المطمئن إلى الله ـ .

3 ـ وفيها من التوحيد والحكم والمواعظ ـ على إختصارها ـ ما هو بين لمن تدبره .

4 ـ وفيها ذكر الواجبات والمستحبات كلها : توحيدا ، وصلاة ، وزكاة ، وحجا ، وصياما ، قد تضمن ذلك كله قوله تعالى : (يا أيها الذين آمنوا اركعوا وإسجدوا وإعبدوا ربكم وإفعلوا الخير لعلكم تفلحون) .
فيدخل فى قوله : (وافعلوا الخير) كل واجب ومستحب ، فخصص فى هذه الآية وعمم .

ثم قال : (وجاهدوا فى الله حق جهاده) ، فهذه الآية وما بعدها لم تترك خيراً إلا جمعته ولا شراً إلا نفته.


انتهى كلامه وجزاه الله عنا وعن الإسلام خير الجزاء