هذا الأثر أخرجه الإمام أحمد في الزهد ( ص : 157) و ابن أبي شيبة ( 35839) و الطبراني في الكبير ( 8664و8665و8666) و البيهقي في الشعب ( 1960) من طرق عن إبي إسحاق عن مرة عن ابن مسعود قال : ( من أراد خير الأولين والآخرين فليثور القرآن فإن فيه خير الأولين والآخرين ) و في لفظ ( من أراد علما فليقرأ القرآن فإن فيه خير الأولين والآخرين )
و في لفظ آخر ( من أراد علما فليثور القرآن فإنه خير الأولين وخير الآخرين )
و سنده صحيح .