الحمد لله

الرحمة في القرآن على ستة عشر وجها:

ـ أحدها: الإسلام. ومنه: (يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَن يَشَاءُ) [البقرة:105].

ـ الثاني: الجنة. ومنه: (فَفِي رَحْمَةِ اللّهِ) [آل عمران:107].

ـ والثالث: السعة. ومنه: (تَخْفِيفٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ) [البقرة:178]

ـ الرابع: المغفرة. ومنه: (كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ) [الأنعام:54]

ـ والخامس: المطر. ومنه: (بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ) [الأعراف:57]

ـ والسادس: القرآن. ومنه: (قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ) [يونس:58]

ـ والسابع: الإيمان. ومنه: (وَآتَانِي رَحْمَةً مِّنْ عِندِهِ) [هود:28]

ـ والثامن: العصمة. ومنه: (إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ) [يوسف:53]

ـ والتاسع: الرزق. ومنه: (آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً) [الكهف:10]

ـ والعاشر: النعمة. ومنه: (آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِندِنَا) [الكهف:65]

ـ والحادي عشر: المنة. ومنه: (وَلَكِن رَّحْمَةً مِّن رَّبِّكَ) [القصص:46]

ـ والثاني عشر: النصر. ومنه: (أَوْ أَرَادَ بِكُمْ رَحْمَةً) [الأحزاب:17]

ـ والثالث عشر: العافية. ومنه: (أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ) [الزمر:38]

ـ والرابع عشر: النبوّة. ومنه: (أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَةَ رَبِّكَ) [الزخرف:32]

ـ والخامس عشر: المودة. ومنه: (رُحَمَاء بَيْنَهُمْ) [الفتح:29]

ـ والسادس عشر: الرقة. ومنه: (رَأْفَةً وَرَحْمَةً) [الحديد:27].


"البحر الملئان في اقتناص درر معاني القرآن" للشيخ أبي عمران موسى بن عمر المصمودي الحسني العلامي