قال الشاطبي تعالى في حرز الأماني ووجه التهاني في القراءات السبع :

وإن كتاب الله أوثق شافـــعٍ وأغنى غناءً واهباً متفضــلاً

وخير جليس لا يمل حديثـــــه وترداده يزداد فيه تجمــــــــلا

وحيث الفتى يرتاع في ظلماته من القبر يلقاه سناً متهلـــــــــلاً

هنالك يهنيه مقيلاً وروضــــــــة ً ومن أجله في ذروة العز يجتــلا

كتاب : ((الحفظ التربوي للقرآن وصناعة الإنسان )) إهداء لكل من تاقت نفسه لحفظ القرآن الكريم بشكل صحيح ، وإهداء لمن ساوره الحزن من التلفت المستمر لحفظه للقرآن العظيم ...........

أدعوا جميع الإخوة والأخوات إلى قراءة هذا الكتاب المفيد والإستفادة منه ............