نظرات في الرسم القرءاني


سعوا – سعو
وردت (سعوا) هكذا مرة واحدة، ووردت (سعو) هكذا بدون ألف في آخرها مرة واحدة أيضاً في القرآن الكريم كله،
- وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آَيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ [الحج: 51].
اظن انها تشير الى ان مجادلة هاته الفئة في الايات القرءانية كانت اشد واقوى وانهم استعملوا جميع الوسائل ( مادية ومعنوية )للطعن في القرءان والتنقيص منه فهم بدون مناقشة اصحاب الجحيم
ووردت في سورة سبأ 38 :" والذين يسعون في ءايتنا معاجزين اولئك في العذاب محضرون "واستعمل في هذه الاية المضارع ليبقى كل من سعى معاجزا في الايات الله من اصحاب الجحيم الى اخر الدهر
- وَالَّذِينَ سَعَوْ فِي آَيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مِنْ رِجْزٍ أَلِيمٌ [سبأ: 5].
- سعي هؤلاء القوم في المجادلة في ايات الله كان اقل من الفرقة السابقة لهذا حدفت الالف ولم يقل الحق تعالى اولئك اصحاب الجحيم بل وعدهم بعذاب من رجز اليم
- ومما يمكن ان يؤيد ما ذهبت اليه قوله تعالى" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ الجمعة9 فرسمت فاسعوا في حق المؤمنين بالالف بعد الواو اشارة الى ان السعي يوم الجمعة الى الصلاة والى ذكر الله يجب ان يكون قلبا وقالبا حسا ومعنى
وان لا يشغله تجارته عن ذكر الله قال تعالى يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ المنافقون9
والله اعلم
-